16-06-2016

لمحة عامة

سميت جامعة تلمسان نسبة للرجل العظيم أبو بكر بلقايد، الذي سخر 45 سنة من حياته لتحرير الوطن والعمل على التطور الاقتصادي و الاجتماعي و ترقية العلوم و الفنون و الثقافة، و كذا لترسيخ و تطبيق الديمقراطية و الحداثة في الجزائر

.ولد في 19 مارس 1934 بتلمسان، متزوج و أب لثلاثة أطفال.

 

المسار المهني:

بعد اطلاق سراحه، عام 1964، تعدى حبه للوطن كل شيء و قرر مثل كثير من أبناء جيله البدء و الشروع في بناء دولة جزائرية حديثة تخدم الشعب 

في الفترة التي دامت 30 سنة، الممتدة من 1964 إلى 1994، سخر جل وقته و طاقته لخدمة الوطن، الأمر الذي سمح له بشغل عدة مناصب.

1964: مكلف بالمهام ونائب المدير في وزارة الشؤون الاجتماعية.

1965: مدير المصالح التقنية للتكوين المهني.

1967: مدير للمعهد الوطني للتكوين المهني.

1973: مدير رئاسة الجمهورية.

1977: الأمين العام لوزارة السكن.

1984: نائب وزير البناء.

1986: وزير العمل و التكوين المهني.

1987: وزير التعليم العالي و البحث العلمي.

1988: وزير الداخلية و البيئة.

1991: وزير مكلف بالعلاقات مع المجلس الشعبي الوطني.

1992: وزير الاتصال و الثقافة.

المسار السياسي:

عضو حركة انتصار الحريات الديمقراطية (T.L.D)/ حزب الشعب الجزائري (P.P.A) منذ 1949-

انضم إلى حزب جبهة التحرير الوطني (L.N) منذ نشأتها أين امتهن عدة مسؤوليات من بينها-

عضو في الأمانة العامة في الجمعية العامة للعمال الجزائريين-

منسق في جماعة المحامين المكلفين بالدفاع عن الأسرى و المعتقلين-

اعتقل و اسر في سجن فرسنس الفرنسي، أطلق سراحه في أفريل 1962، بعد وقف إطلاق النار-

عضو الأمانة، تحت إشراف محمد بوضياف لحزب الثورة الاشتراكية-

عضو مؤسس جبهة القوى الاشتراكية (F.S)-

أسر في نهاية سنة 1963 و اطلق سراحه سنة 1964-

قتل في 28 سبتمبر 1995-